الحريري يعلن رفضه لدعوات الجهاد في سوريا وبعتبر ما يقوم به حزب الله “جريمة”

23 أبريل, 2013 - 3:53 مساءً

الحريري

أعلن رئيس الحكومة السابق سعد الحريري رفضه رفضا قاطعا أي دعوات توجه من لبنان للجهاد في سوريا، محذرا من أنّ “مثل هذه الدعوات إنما تحقق هدف (الرئيس السوري) بشار الأسد المعلن لزج لبنان وغيره من دول المنطقة في أتون النار السورية”.
ورأى الحريري أنّ “ما يقوم به حزب الله في سوريا هو جريمة موصوفة بحق لبنان واللبنانيين بمثل ما هي جريمة بحق سوريا وشعبها”، مشيرا إلى أنّ “انخراط حزب الله في القتال في سوريا هو انخراط في الدفاع عن النظام السوري مهما كانت الحجج المذهبية والفئوية التي يقدمها الحزب لتبرير هذه الجريمة”، لافتا إلى أنّ “انخراط حزب الله في القتال في سوريا هي جريمة تجر لبنان إلى أتون نار بشَّر الأسد قبل غيره بأنه سينشرها في المنطقة”. وتساءل: “من كلّف حزب الله بالدفاع عن فئة من اللبنانيين في سوريا، إذا كانت هذه حجته تارة؟ ومن كلّف حزب الله بالدفاع عن فئة من السوريين دون غيرها إذا كانت هذه حجته تارة أخرى؟”
وأشار الحريري إلى أنّ “جريمة جرّ لبنان واللبنانيين إلى لعبة الموت التي أرادها النظام السوري تثبت مرة جديدة الوظيفة الفعلية لسلاح حزب الله، في لبنان وسوريا”، موضحا أنّ “جريمة جرّ لبنان واللبنانيين إلى لعبة الموت التي أرادها الأسد تظهر بالضحايا والدمار والدم أين يكمن قرار استخدام السلاح وأهدافه الفعلية”، مشددا على أنّ “جريمة دفع الشباب اللبناني للموت بالعشرات على أرض سوريا دفاعا عن نظام مجرم يضاعف من هولها وخطورتها أنها جزء من جريمة أكبر”. وخلص إلى أنّ “هدف هذه الجريمة هو جر لبنان إلى صراع دموي وإقليمي لا طاقة ولا إرادة للبنانيين، كل اللبنانيين وأولهم جمهور حزب الله، على الدخول فيه”.
وإذ دعا الحريري جميع اللبنانيين إلى التعبير بكل الوسائل السلمية عن رفضهم للمشاركة في مثل هذه “الجريمة”، كما قال،  أعلن رفضه القاطع لأي خطوة مضادة من نوع الدعوات إلى الجهاد المضاد أو الاستنفار الطائفي والمذهبي سواء أتت من صيدا أو طرابلس أو أي مكان من لبنان، مشيرا إلى أنّ “جميع اللبنانيين يعرفون أن مثل هذه الدعوات ما هي إلا ملاقاة لحزب الله في منتصف طريق جريمته ومن شأنها أن توفر المبررات المضادة له”. واعتبر أنّ “هذه الدعوات تساهم عن قصد أو غير قصد، في زج لبنان واستدراجه إلى حرب يريد بشار الأسد شخصيا له أن يُزج فيها”.
ودعا الحريري جميع اللبنانيين إلى مواجهة ما أسماها “حفلة الجنون” التي يريد البعض للبنان أن ينخرط فيها، وأن يسقط في فتنة سيلعن التاريخ كل من تسبب بها، على حدّ تعبيره.

23 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل