سليم إدريس: نحاول تأسيس قوة عسكرية معتدلة ونحتاج لـ 40 مليون دولار شهرياً

23 أبريل, 2013 - 6:08 مساءً

سليم إدريس

نشرت صحيفة الـ “فاينانشال تايمز” البريطانية مقابلة حصرية مع رئيس أركان الجيش الحر الجنرال سليم إدريس. وقال إدريس للصحيفة إنه “يركز على سير المعارك لا على المآسي الشخصية”، مضيفاً “أريد تأسيس قوة أكثر اعتدالاً وأقوى من جبهة النصرة التي لها علاقة مع تنظيم القاعدة والتي أثبتت أنها من أكثر قوات المعارضة قوة على الأرض، إلا أنني لا أستطيع القيام بذلك وحدي”.

وأضاف إدريس للـ “فاينانشال تايمز” أن “حاجاتنا كثيرة وما لدينا قليل جداً”، مشيراً إلى أنه لا يترأس جميع القوات على الأرض، كما أن هذه القوات غير مكتملة من الناحية العسكرية لأن أكثر المنضمين تحت لوائها هم من المدنيين الذين انضموا الى صفوف المعارضة”.

وأشار إلى أنه يحتاج إلى حوالي 35-40 مليون دولار شهرياً ليستطيع دفع مبلغ 100 دولار أمريكي لكل مقاتل.

وتابع ادريس متحدثاً للصحيفة “يذهب المقاتلون إلى حيث يتوفر المال والسلاح، وفي حال توفر ذلك، فإن الجميع سينضم تحت لوائي خلال شهر أو شهرين، لأننا سنكون مؤسسة وطنية لها مصداقيتها، بينما ستختفي الكتائب تدريجياً”.

وأكد إدريس ما قاله لوزراء الخارجية الأجانب عن “قدرته على بناء قيادة عسكرية قوية قادرة على التصدي للقوات السورية الحكومية فقط في حال رفع الاتحاد الأوربي الحظر المفروض على إمداد المعارضة السورية بالسلاح، الأمر الذي يمكن الثوار من شراء الأسلحة بصورة قانونية”، مطالباً “بتزويد الثوار السوريين بالأسلحة المضادة للدبابات، وتلك المضادة للصواريخ”.

ووصف الجنرال إدريس للصحيفة قرار تزويد المعارضة السورية بحوالي 123 مليون دولار أمريكي كمساعدة، بأنها “تساعد، لكنها ليست أولولية”.

وقال إنه “ما الفائدة من تضميد جراح شخص مصاب، إذا كانت الحكومة السورية قادرة مقابل ذلك على قتل العشرات خلال غارة واحدة”.

وختم كلامه قائلاً “ما من شيء يدفع الأسد إلى التفاوض مع المعارضة السورية إلا شعوره بأنه سيفقد منصبه بالقوة”.

23 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل