منصور: ليس على وزارة الخارجية أن تصرّح كلما أرسلت رسالة أو مذكرة

23 أبريل, 2013 - 6:30 مساءً

أكد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور أن “المذكرات التي يتم تبادلها بين السفارات والخارجية تتبع أصولاً وأعرافاً ولياقات وتقاليد عدنان منصوردبلوماسية تحرص وزارة الخارجية عليها كل الحرص، وهي تدخل ضمن الخصوصية الادارية والعمل الوظيفي اليومي”.
وفي لقاء مع الاعلاميين، أشار إلى أن “ليس على وزارة الخارجية والمغتربين أن تصرح إذا أرسلت رسالة أو مذكرة ما، فعندما يتم تبادل المذكرات والرسائل لا يتم كشفها أو تناولها عبر الوسائل الاعلامية، والخارجية تصلها يومياً عشرات المذكرات تقوم بتبادلها مع الجهات المختصة، وليس من الواجب إعلان مضمونها، فنحن لا نقصر في عملنا بل ننتمي الى حكومة تعرف الأصول والواجبات، وبالتالي فإن الخارجية تنفذ سياسة الحكومة وما يطلب منها”.
وأضاف انه “في لبنان، إن سفير أي دولة يزور المسؤولين السياسيين من دون أن يسلك الأصول الدبلوماسية، وهذا غير مقبول”، مشدداً على انه “يجب على الجهاز السياسي في البلد إحترام الضوابط، مع العلم أن بعض السفراء والسياسيين إلتزموا ذلك، في حين أن آخرين يحددون مواعيدهم بعيداً عن الوزارة التي لا يمكنها ضبط هذا الأمر”.
وعن خطف اللبنانيين في أعزاز، قال: “لا يمكن تحميل تركيا مسؤولية خطف اللبنانيين التسعة، لأنهم خطفوا على أرض سورية وعلى أيدي جماعة سورية، وبالتالي فإن تركيا تؤدي دور الوسيط لإطلاقهم”.

23 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل