واشنطن بوست : ايجابية الانسحاب الاميركي مجرد سراب

21 ديسمبر, 2011 - 2:27 مساءً
واشنطن بوست : ايجابية الانسحاب الاميركي مجرد سراب

الحدث نيوز | العراق

قالت صحيفة الواشنطن بوست ان الصورة الإيجابية لانسحاب القوات الاميركية من العراق مجرد سراب. وجاء في المقال الذي كتبه كيمبرلي كايغن وفريديريك كايغان ، من مصلحة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط أن يكون العراق بلداً مستقلاً ومستقراً ومسؤولاً،
وتابعة الصحيفة كان يُفترَض أن يكون لقاء رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع الرئيس أوباما فرصةً للإعلان عن نهاية حرب العراق بنجاح، وبدايةَ عَلاقات طبيعية بين الدولتين الصديقتين. واضاف المقال قد يبدو هذا المسار في العلاقات الثنائية إيجابياً بالنسبة إلى الأميركيين والعراقيين الذين يريدون أن يصدقوا أن الوضع سيكون على خير ما يرام بعد انسحاب القوات الأميركية، لكن هذه الصورة الإيجابية هي مجرد سراب كونها ترتكز على عوامل غير دقيقة لوصف الوضع العراقي واشار المقال الى ان سياسات المالكي تفتقر للاستراتيجية محددة لضمان المصالح الأميركية الحيوية في المنطقة وذكرت الواشنطن بوست انه حتى بعد أن يغادر آخر جندي أميركي الأراضي العراقية فالمصالح الأميركية الجوهرية ستشمل امورا منها الحرص على أن يسهم العراق في تعزيز أمن الشرق الأوسط بدل إضعافه بسبب انهيار الدولة أو نشوب الحرب الأهلية أو نشوء نظام دكتاتوري طائفي ومنع الجماعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة أو المدعومة من إيران من إنشاء ملاذات آمنة لها واحتواء النفوذ الإيراني الذي يضرّ بالمصالح الأميركية في العراق والمنطقة على حد تعبير المقال المنشور في الواشنطن بوست
هذا وقد دعا عضوان في مجلس الشيوخ الأميركي الرئيس باراك أوباما الى إعادة فتح مباحثات مع بغداد للاتفاق على ابقاء قوات أميركية في العراق
وشدد السناتور جون ماكين وليندسي غراهام على ضرورة الاحتفاظ بوجودٍ فعّال للجيش الأميركي في العراق قبل تدهور الوضع بشكل كبير على حد تعبيرهِما وربط النائبان الجمهوريان في تصريحات لهما بين صدور مذكرة اعتقال ضد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وطلب ابقاء قوات أميركية واكد جون مكين ان مذكرة اعتقال الهاشمي دليل ٌ على تفتت الوضع السياسي ، متهما أوباما بالتقصير في التوصل الى صفقة مع العراق للابقاء على آلاف الجنود عقب موعد الانسحاب .

21 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل