الجماعة الإسلامية والمستقبل: الفتاوى بالجهاد تخدم النظام السوري

24 أبريل, 2013 - 7:27 مساءً

دعت “الجماعة الإسلامية” وتيار “المستقبل” بعد لقاءه بينهما في حاصبيا، “رجال الدين الذين دعوا الى الجهاد في سوريا الى التعقل والتروي في اخذ الفتاوى الشرعية كونها خطوة تخدم النظام السوري والحزب الله وايران في توسيع الهوة بين المذاهب”.
تيّار المستقبل والجماعة الاسلاميةوشجب المجتمعون “مشاركة حزب الله في القتال داخل سوريا الى جانب النظام الأسدي الفاشي وقصف الأراضي اللبنانية من اية جهة كانت”. كما شجبوا “عملية خطف مطراني حلب وتحميل النظام الأسدي المسؤولية لجهة العمل على الفتنة الطائفية والمذهبية داخل سوريا والمنطقة”.
واكد المجتمعون “التعاون والتنسيق بينهما لمساعدة النازحين السوريين ودعوة الجهات المانحة المحلية والدولية لتكثيف المساعدات للنازحين في المنطقة، ودعوة الوكالة الدولية لغوث اللاجئين الى فتح مكتب لها في منطقة العرقوب لمتابعة شؤون النازحين السوريين الإجتماعية والصحية والتربوية وذلك باسرع وقت ممكن”.
وطالبوا القوى الأمنية بتامين دوريات مستمرة ليلا نهارا لتأمين الأمن والإستقرار تلافيا لما يعكر صفو الأمن وافستقرار في المنطقة.
وحذروا من “المماطلة بتقديم تصور للنظام الإنتخابي ومن عرقلة تاليف الحكومة تمهيدا للتمديد للمجلس النيابي الحالي واستمرار الفراغ بانتظار ما سيحصل في سوريا”.
واكد المجتمعون رفضهم التام “لما تركز عليه بعض قوى 8 آذار على احتمال حصول فوضى في منطقة العرقوب بشكل عام وشبعا بشكل خاص، ما يوحي بان في نيتهم نقل الفتنة الى هذه المنطقة التي يمتاز تاريخها بالإعتدال والعيش المشترك، مضاعفة الجهود وتكثيف الإتصالات واللقاءات مع كافة الفعاليات في المنطقة للعمل على احباط هذا المشروع”.

24 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل