الاعلان عن ميليشيات طائفية تحارب الجيش العراقي.. والمالكي يحذر

26 أبريل, 2013 - 6:27 مساءً

العراق

في تطور جديد نحو إنحرافه إلى الحرب الاهلية، قام معتصمون عراقيون سّنة في الرمادي خلال خطبة الجمعة، بالمبايعة على تشكيل عسكري سموه “جيش العزة والكرامة”، في وقت حذر فيه رئيس الوزراء العراقي “نوري المالكي” من عدوة الحرب الاهلية إلى البلاد.

وسارت عشائر في مدن عراقية عدة على النهج ذاته في تكوين الجيش الذي يتكون من مئات الشبان العراقيين.

يأتي هذا فيما انتشر مسلحون بشكل كثيف، في محيط ساحة الاعتصام في مدينة الرمادي، في ظل غياب تام لقوات الأمن في المنطقة.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حذر من عودة الحرب الأهلية إلى بلاده مع انتشار أعمال العنف والاشتباكات في أكثر من مدينة.

وقال المالكي في خطاب تليفزيوني: “أتوجه إلى رجال العشائر والمثقفين والإعلاميين إلى عدم السكوت عن الذين يريدون أن يعيدونا إلى الحرب الأهلية والطائفية”.

وأضاف أن “ما يحققه الحوار والتفاهم لن يستطيع أن يحققه الإرهاب.. المطالب الحقة لن تتحقق إلا بالحوار والتفاهم وليس بالإرهاب”.

واتهم المالكي تنظيم القاعدة وبقايا حزب البعث العراقي وكذلك أطرافا إقليمية باستهداف بلاده.

وقال :”ليس لنا عدو في الشعب العراقي.. عدونا فقط القاعدة والإرهاب وفلول حزب البعث الذين هم من أشعلوا الفتنة الأخيرة”.

26 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل