بالصور: حرّية كتيبة أحرار الشام.. هكذا احرقوا مواطناً بعد إعتقاله!

28 أبريل, 2013 - 4:09 مساءً

923283_382040505244765_1112648056_n

الحدث نيوز: إعداد محمد مير سعادة

أقدمت كتيبة ما تسمى أحرار الشام يوم أمس بحرق المواطن فيصل احمد الجلود بعد اعتقاله في بلدة تل كوجر، الواقعة في ريف القامشلي على الحدود العراقية،اثناء زيارته لمنزله الذي نزح منه منذ شهر ونصف، وذلك بسبب ما تشهد بلدة تل كوجر من قصف لطائرات الحربية بعد دخول الكتائب المسلحة أيها وتهجير المواطنين وتخريب المنازل والأملاك العامة .

حيث قام خمس عناصر من كتيبة احرار الشام ظهر الأمس باعتقال المواطن فيصل احمد الجلود ثم اقتادوه الى مقرهم في أحدى المنازل ببلدة تل كوجر، وبعد تكبيل الجلود والتحقيق معه من قبل عناصر كتيبة احرار الشام التابعة لـ(ابو محمد الحاجوكي ) من قرية خراب الحسن.

وبحسب ما أفاده الجلود أن الاسئلة دارات حول (من قام بجلب وحدات حماية الشعب الى قرية سكريات، من هم المسؤولون الاساسين لوحدات حماية الشعب، كم عدد مقاتلين وحدات حماية الشعب، منَ هم اهالي القرية المنضمون الى وحدات حماية الشعب).

واثناء رد الجلود على عناصر الكتيبة بأنه لا يعرف شيء عن الموضوع، قام عناصر هذه الكتيبة بضربه واهانته ومن ثم رش مادة المازوت عليه وحرقه، وبقدوم الطيران الحربي في غارة مفاجأة لمنطقة تل كوجر فر عناصر كتيبة احرار الشام من المنزل، واستغل الجلود هروب عناصر الكتيبة من البيت، فقام بفك رباط يديه وهربا من المنزل، ثم التجأ الى منزل في البلدة، وبدورهم قاموا بإسعافه الى مشفى السلام القريب وبعدها الى القامشلي بسبب تدهور حالته الصحية.

واثناء تواجد فيصل أحمد الجلود في مشفى السلام تحدث لوكالة أنباء هاوار قائلاً:” أنا من النازحين من بلدة تل كوجر منذ شهر ونصف وأسكن في قرية سكريات، وذهبت الى بلدة تل كوجر ظهر اليوم لأتفقد منزلي، حيث قام خمس من عناصر كتيبة أحرار الشام باعتقالي وربط أعيني بعد تكبيلي وتشليحي ما أملك من المال ودراجة نارية واخذي الى احد المنازل، وقاموا بطرح عدُة اسئلة علي وابرزها” من قامة بطلب وحدات حماية الشعب، ومن هم قاداتهم العسكريين، ومن من القرية أنضم الى وحدات حماية الشعب ومن الذين يقومونا بمساندتهم”، واثناء ردي بعدم معرفتي بأي شيء وعدم جوابي لهم قاموا بضربي وحرقي بمادة المازوت”.

وتابع الجلود قائلاً ” بعد تحليق الطيران في المنطقة هرب عناصر الكتيبة من المنزل وفي هذا الاثناء قمت بفك رباط يدي، والهرب من فوق الأسطح، وقامت هذه المجموع بملاحقتي ولم يستطيعوا الامساك بي”.

والمواطن فيصل احمد الجلود من بلدة تل كوجر، نزح مع عائلته الى قرية سكريات، بسبب تدهور الأوضاع الامنية في البلدة ، بالاضافة الى الترهيب الذي يتعرض له سكان تلك المنطقة من أعمال الكتائب المسلحة التابعة للجيش الحر، وجبهة النصرة والمجموعات السلفية الأخرى مقل أحرار الشام .

هذا وقد ذكرت مصادر للحدث نيوز ان قوات حماية الشعب قامت بنصب حواجز في قرية السكريات والمناطق المجاورة لمنع دخول الكتائب المسلحة .

المصدر: وكالة أنباء هاوار – الحدث نيوز – صفحة وحدات حماية الشعب الجناح الألكتروني.

 931422_382041585244657_1881592044_n

28 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل