المرابطون: تمام سلام هو لغم أميركي

29 أبريل, 2013 - 12:08 مساءً

اكدت الهيئة القيادية في حركة “المرابطون” بعد اجتماعها الأسبوعي برئاسة أمين الهيئة القيادية العميد مصطفى حمدان أن “استقالة رئيس حكوم تصريف الاعمال نجيب ميقاتي هي لغم أميركي فُجّر من أجل استخدام الساحة اللبنانية كورقة ضغط في مجرى الوقائع السورية الميدانية والسياسية، والهدف الأساسي هو إخراج الوزراء الوطنيين من وزاراتهم”.
واعتبر المرابطون في بيان أن “تمام سلام هو لغم أميركي أشدّ خطورة من لغم نجيب ميقاتي ومفتاح تفجيره أصبح بيد الولايات المتحدة الأميركية مباشرة المرابطون وأدواتها السعوديين وسيستخدم عندما تدعو الحاجة الأميركية حسب معطيات تطور الأزمة في سوريا العربية، وما يؤكد ذلك منذ اللحظة الأولى لتعيين تمام سلام رئيساً للوزارء بالشكل والمضمون فمن لم يقرأ الشكل منذ خروج تسمية سلام من مكتب بندر بن سلطان وأفلام النائب وليد جنبلاط في الترغيب والرهيب وإعلان انتماء سلام لديوانية سعد الحريري في السعودية يتعامى عن المضمون الحقيقي لتعيينه”.
ودعا المرابطون كل القوى النقابية والاجتماعية والسياسية الاستمرار في تصعيد المظاهرات والاعتصامات من أجل الضغط على نظام الفاسدين والمفسدين لإعطاء أهلنا الفقراء في لبنان أدنى متطلبات العيش الكريم وحقوقهم المشروعة.
وشدد المرابطون على أن انجازات الجيش السوري في مكافحة الارهابيين والمخربين على أرض سوريا العربية هو المحور الأساسي لأي حوار وطني على أرض الشام الحبيبة، وكل من يدّعي معارضة سوريا يجب أن يكون وطنياً بكل أدائه السياسي فلا يرتبط بأي مشاريع دولية أو اقليمية وينأى عن استقبال سفراء الدول الأجنبية ويرفع شعار أن حلّ الأزمة “سورياً سورياً” وليس نفاقاً وخبثاً كبعض السوريين الذين التقوا بوزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في لبنان وهم وأبنائهم على تواصل دائم مع الولايات المتحدة الأميركية التي لا تريد إلا شراً لسوريا ولأمتنا العربية من أجل إعلاء استراتيجيتها بأن الأمن القومي الاسرائيلي فوق كل اعتبار.

29 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل