خبر صادم للبنانيين .. التمديد لمجلس النواب قد يصل الى 4 سنوات!

29 أبريل, 2013 - 12:55 مساءً
المجلس النيابي
علمت “النهار” ان رد نواب “جبهة النضال الوطني” على الرئيس نبيه بري في شأن الطرح الانتخابي الذي قدمه لرئيسها النائب وليد جنبلاط في اجتماعهما الاخير في عين التينة سيكون سلبياً، وقد وصلت أصداؤه الى مقر الرئاسة الثانية أمس من خلال بعض اشارات الرفض، وسيتأكد هذا الجواب اليوم عند استقبال بري الوزير وائل ابو فاعور.
وفي المعلومات ان مشروع بري يقوم على المختلط في قسمين: 55 الى 60 في المئة اكثري شرط ان يكون اقتراع الناخب بصوت واحد (one man one vote) ويبقى 40 الى 45 في المئة للنسبي.
وقال بري لـ”النهار” انه على استعداد للموافقة على 60 في المئة للاكثري و40 في المئة للنسبي، “لان الهم عندي غرس بذور النسبية في الانتخابات من أجل التاسيس لحياة سياسية أفضل في المستقبل”.
وسئل عن امكان عقد جلسة عامة قبل الموعد المقرر في 15 أيار، فأجاب: “من الآن أقول للجميع، لا أحد يتعب معي. لن أعقد جلسة قبل 15 أيار، وسأستمر طوال الايام المتبقية في المحاولات وبذل الجهود. اما الجلسة المقررة فستكون مفتوحة الى حين إقرار قانون جديد”.
وماذا عن انتهاء ولاية المجلس، وما يحكى عن تمديد؟ أجاب: “هذا الامر يعود الى النواب مجتمعين وفي امكانهم ان يمددوا لفترة يحددونها من ستة أشهر الى سنة او الى اربع سنوات. وإلا كيف ستحكم الحكومة اذا لم يكن المجلس موجوداً؟”.
اما اذا جرى التوافق على قانون جديد، فيقول: “يمكن اجراء تمديد تقني تحدده وزارة الداخلية وفق جهوزيتها”.
وسألت “النهار” النائب وليد جنبلاط، فأجاب: “ان وفداً من جبهة النضال سيزور الرئيس بري الاثنين ويناقش معه الصيغة التي طرحها. وانا ارفض كلمة رد على الرئيس بري”.
ويذكر ان اقتراح بري يدمج قضاءي الشوف وعاليه في دائرة واحدة، على غرار ما ورد في الاقتراح الذي قدمته حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.
29 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل