ايران تحذر.. “تل أبيب مقابل دمشق”!

29 أبريل, 2013 - 1:00 مساءً

صواريخ

عرضت صحيفة “الجمهورية” مجموعة من السيناريوهات للحرب في سوريا في ظل “تعويم” قضية السلاح الكيميائي، وتسليط الضوء سياسيّاً وأمنيّاً عليه واعتبرت الصحيفة أن المرحلة المقبلة مفتوحة على خيارين: اما عمل عسكريّ محدود، أو اعتداء واسع، الأمر الذي ستترتّب عليه قواعد لعبة جديدة على مستوى المنطقة.
وقد نكون أمام سيناريو مشابه لما جرى في العراق لكن بشكل أقسى وأكثر دمويّة وتدميراً، مع فارق في التفاصيل، وفي أسماء وعناوين اللاعبين، حيث لن تكون الولايات المتحدة وبريطانيا والحلفاء وحدهم في المواجهة، وحيث تقف كلّ من إيران وروسيا والصين في جبهة الدفاع عن مصالحهم في الشرق الأوسط داخل سوريا وخارجها، وحيث ستتلقّى إسرائيل أكبر ضربة صاروخية في تاريخها في حال قامت واشنطن بالاعتداء على سوريا، أو في حال أوكلت الأمر إلى تل أبيب حتى لا تحتكّ بموسكو وبكين مباشرة ضمن ساحة المعركة السورية المفتوحة على كلّ احتمال.

تل أبيب مقابل دمشق

هكذا يقرأ “محور المقاومة” أيّ تطوّر نوعيّ على الصعيد السوري. والقرار المُتّخذ، والذي أبلغته طهران للحلفاء وأوصلته للخصوم “أنّ أيّة ضربة عسكرية ضدّ دمشق سوف يتمّ الردّ عليها مباشرة في تل أبيب، وسيكون الردّ مدمرا”، وقد تكون مصالح الغرب في كلّ منطقة الخليج عرضة للإستهداف.

وبحسب المعلومات، فإنّ زيارة رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بروجردي لسوريا الاسبوع الماضي، حملت كلاماً إيرانياً واضحاً والتزاماً أكيداً من قِبل طهران تجاه دمشق، وقد وصفت مصادر مطلعة على جوّ اللقاء المعادلة التي أنشأها بروجردي بأنّها معادلة توازن رعب، حيث أبلغ كلّ من التقاهم بأنّ “تل أبيب ستكون مقابل دمشق” إذا ما قامت واشنطن أو إسرائيل بأيّ إعتداء على سوريا. وفي هذا السياق قرأ مراقبون في هجومه العنيف والمكثّف على “دولة قطر” تصنيفاً إيرانيّاً واضحاً للخصوم والأعداء بالترتيب وحسب الأولويات.
وختمت الصحيفة أن هذه السيناريوهات ليست وليدة اللحظةانما هي مخطّطات وضعتها دمشق منذ اللحظة الأولى لاندلاع الأحداث، عندما بدا أنّ المواجهة أصبحت مفتوحة على مصراعيها داخليّاً وخارجيّا، وبعدما أيقنت دمشق أنّ خيار “الحلّ السياسي” ليس سوى مضيعة للوقت، في ظلّ الحرب الكبرى التي يخوضها محور أميركا – تركيا – عرب الخليج ضدّ عاصمة الأمويّين.

29 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل