“واشنطن بوست”: واشنطن تتهم الشركات اللبنانية بالعمل لصالح حزب الله

30 أبريل, 2013 - 4:56 مساءً

أشارت صحيفة “واشنطن بوست” إلى ان “إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إتهمت اثنتين من المؤسسات المالية اللبنانية بالتورط في عمليات حزب اللهغسل ملايين الدورات من الأموال المستخدمة في أنشطة تهريب المخدرات لدعم جماعة حزب الله”، لافتةً إلى أنه “يتم توجيه جزء من هذه الأموال عبر البنوك الأميركية”.
وفي مقال تحت عنوان “واشنطن تتهم الشركات اللبنانية بالعمل لصالح حزب الله”، أشارت إلى ان “المسؤولين الأميركيين ربطوا المؤسسات اللبنانية بما وصفوه بأنه شبكة إجرامية تجمع الأموال عن طريق بيع العقاقير المخدرة والسيارات المستعملة وغيرها من الأنشطة التي تتم ممارسها في أربع قارات على مستوى العالم، لافتين إلى انه يتم نقل أموال تلك العمليات إلى لبنان حيث يتم غسلها عن طريق بنوك شرعية وشركات خاصة، وبعضها يذهب إلى جماعة حزب الله التي تصنفها الولايات المتحدة والعديد من الحلفاء الأميركيين على أنها منظمة إرهابية”.
وأضافت ان “المسؤولين الأميركيين صنفوا كل من شركة حلاوي للصرافة وشركة قاسم رميتي على أنهما مؤسسات داعمة للأنشطة الإجرامية، وإتخذوا تدابير لمنعهما من التعامل مع النظام المصرفي الأميركي، وكان هذا في إطار أحدث حلقة من سلسلة الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة ضد جماعة حزب الله، التي إتضح منذ وقت طويل أنها متورطة في صفقات لبيع العقاقير المخدرة وغيرها من الأنشطة الأخرى المحظورة لجمع الأموال اللازمة لدعم جناحها السياسي والعسكري في جنوب لبنان”.

30 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل