الائتلاف المعارض لنصرالله: السوريون وحدهم مسؤولون عن الحفاظ على المقامات

1 مايو, 2013 - 1:31 مساءً

دعا الائتلاف الوطني السوري الحكومة اللبنانية إلى “ضبط حدودها والإيقاف العاجل، بكل الوسائل الممكنة، لجميع العمليات العسكرية المنسوبة الإئتلاف الوطني السوريلحزب الله في المواقع القريبة من الحدود السورية”.

ولفت الائتلاف الى أنه “قد آن الأوان للحكومة اللبنانية التي اتخذت سياسية النأي بالنفس، إلى التوقف عن غض النظر عن السياسات التعسفية التي يمارسها حزب الله في تدخله بالشؤون السورية، عبر انخراطه السافر ووقوفه إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد في حربه على الشعب السوري، داخل سوريا أولاً وعلى الأراضي اللبنانية من خلال الضغوط التي يمارسها على اللاجئين السوريين”.

وشدد في بيان رداً على خطاب الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله على أن “السوريين هم وحدهم المسؤولون عن الحفاظ على الأضرحة والمقامات في دمشق وغيرها من محافظات سوريا، لا ميليشيات النظام أو عناصر الحزب، فهذه بلدنا وأرضنا وعليها تكون سيادة السلطة الشرعية التي يريدها الشعب، وإننا نذكر بالمساجد والكنائس والمقامات التي دمرها النظام وحرقها وخرّب طابعها الحضاري والأثري، والتي لم يذكر منها نصرالله شيئاً”.

1 مايو, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل