جهاز تنصت وراء كرسي بكركي …حزب مسيحيّ يراقب الراعي!

1 مايو, 2013 - 2:23 مساءً

الراعي أشارت “الديار” الى أن حزبًا مسيحيًا يقوم برصد البطريرك بشارة الراعي وجمع المعلومات عن الاحاديث التي يتكلمها في الصالون الكبير لبكركي، حيث أنه في أيام المخابرات السابقة للجيش كان يوجد جهاز تنصّت وراء كرسي البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.
وبعد انتخاب البطريرك الراعي تم الكشف الكترونياً على الصالون والكرسي والجناح الخاص، وتبين ان هنالك جهاز ارسال، ولان جهاز الارسال لا يمكن ان يعمل من دون شحنه بالكهرباء، فان الشخص الذي كان يتعاطى بالموضوع يقوم شهرياً بتغيير البطارية، وهي بطارية متقدمة جداً. ويجري حالياً التحقيق بالموضوع، لاكتشاف كيف تم اعادة وضع بطارية وجهاز ارسال في كرسي البطريرك الراعي في بكركي، وابقاء الموضوع سراً حتى عن البطريرك.
وقد أنجزت المخابرات هذه المهمة ونجحت فيها لكنها تحاول الوصول الى خيوط من فعل ومن كان يراقب البطريرك صفير، ويعطي المعلومات عنه ولأية جهة، خاصة ان المخابرات العسكرية ومخابرات امن الدولة لا يعلمون شيئاً عن الموضوع .

1 مايو, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل