رابطة الشغيلة: تفجيرات دمشق الإرهابية محاولة يائسة من المسلحين للتعويض

2 مايو, 2013 - 12:03 مساءً

رابطة الشغيلةأشادت رابطة الشغيلة، بعد اجتماعها برئاسة أمينها العام الوزير والنائب السابق زاهر الخطيب، بالمواقف الوطنية والقومية المقاومة التي أعلنها قائد المقاومة سماحة السيد حسن نصرالله، والتي أكد خلالها الوقوف بحزم وقوة إلى جانب سورية في مواجهة المخطط الأميركي الصهيوني الذي يستهدف إسقاطها، وتشديده على أن أصدقاء سورية لن يسمحوا بإسقاط سورية بأيدي أميركا، أو إسرائيل، أو الجماعات التكفيرية.

كما أدانت رابطة الشغيلة التفجيرات الإرهابية التي شهدتها العاصمة السورية دمشق في الأيام الأخيرة، ومحاولة الاغتيال الجبانة لرئيس الحكومة وائل الحلقي، مؤكدة أن مثل هذه الاعتداءات الإرهابية ،إنما هي محاولة يائسة للتعويض عن الهزائم المتكررة التي لحقت بالمسلحين في ريف دمشق وحمص وحلب، والانتقام من المواطنين السوريين الذين يمارسون حياتهم بشكل طبيعي متحدين الإرهاب، الأمر الذي يدلل على إفلاس الجماعات المسلحة، ويكشف مجدداً عن طبيعتها الإجرامية وأهدافها غير الإنسانية.

2 مايو, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل