البطريرك لحام: الجهاد الاكبر بالنسبة لنا جهاد المصالحة والحوار

4 مايو, 2013 - 12:03 مساءً

اشار بطريرك انطاكية وسائر المشرق والاسكندرية والقدس للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام في حديث لموقع “للنشرة” تعليقا لحامعلى دعوات الجهاد التي تطلق من اكثر من مكان للقتال في سوريا، على مؤتمر صحافي بحضور وفد عالمي مؤلف من 17 شخصية من 12 جنسية عالمية مختلفة بينهم حاملي جائزة نوبل للسلام، الى ان “الجهاد الاكبر بالنسبة لنا هو جهاد المصالحة والحوار وليس جهاد القتال”، كما امل ان “تتحقق المصالحة في سوريا والدول المحيطة بها والمتعلقة بوضعها”، وامل ايضا ان “يغزو نور القيامة في هذه الايام كل الناس”، واعتبر البطريرك ردا على سؤال “للنشرة” ايضا حول كيفية دفع عملية السلام الى الامام في ظل الوضع الصعب الذي تعيشه المنطقة ودعم دول العالم لما يجري فيها من حروب، ان “الكلمة الفصل في هذه الحالة والعمل الاساسي المطلوب لدفع عملية السلام يقع على عاتق الوفد الموجود هنا وكل انسان يؤمن بالسلام بغض النظر عن دينه وعن ايمانه”.
وخلال حديثه في اللقاء، شكر لحام الوفد “لتلبية دعوته التي اتت عبر رسالته التي اطلقها في آب الماضي بعنوان المصالحة خشبة الخلاص الوحيدة لسوريا”، واعتبر البطريرك ان “المصالحة في سوريا ستنسحب على باقي دول المنطقة”، مشددا على “اهمية لبنان وموقعه الاستراتيجي”، متوجها للوفد بالقول “عملكم ينطلق من لبنان الى الدول المحيطة”، داعيا اياهم “للعمل من اجل المصالحة في سوريا، لان تحقيقها مهم ايضا للقضية الفلسطينية ومرتبط بالسلام العالمي”.

4 مايو, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل