تفاصيل سرّية مثيرة حول الغارة الاسرائيلية على سورية

4 مايو, 2013 - 8:28 مساءً

طائرة

لم يعترف العدو الاسرائيلي هذه المرة ايضاً كما في اية عملية قصف مفاجئ في ارض العدو رسميا بالغارة التي نفذت في سوريا ، الا أن مسؤولا في الحكومة اكد في حديث مع الاذاعة الاسرائيلية ان طائرات سلاح الجو الاسرائيلي هي التي دمرت قافلة كانت تحمل اسلحة تخل بالتوازن العسكري في المنطقة، بينها صواريخ ارض ارض ، مضيفاً بأنّ القافلة كانت في طريقها من سوريا الى لبنان. لكن التفاصيل الاخرى عن العملية ابقاها المسؤول الاسرائيلي قيد السرية كما رفض ان يؤكد اذا كانت الطائرات التي نفذت العملية استخدمت اجواء لبنان او اجواء سوريا لهذا الهدف.

وكان رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو قد استدعى المجلس الوزاري الامني المصغر ليلة الخميس – الجمعة بشكل طارئ وعرض امامهم معلومات استخبارية قيل إنها موثوقة جدا تفيد بان قافلة تنقل الاسلحة تستعد للانطلاق نحو لبنان، وفي التقارير التي عرضت امام الوزراء ان من ضمن ما تحمله القافلة منصات لاطلاق صواريخ كيميائية ، وبعد التداول في القضية اتخذ المجلس الوزاري القرار بتدمير القافلة فيما اعلن الجيش رفع حال التأهب على الحدود الشمالية، وتحديدا مع لبنان.

وفي هذا الاطار أشار الضابط في قيادة الشمال ميكي اطياش الى ان اسرائيل ترى في لبنان المكان الاكثر اشتعالا في المنطقة ، مؤكدا أن الجيش يستعد ويركز اكبر عدد من الضباط والجنود والمراقبين ايضا.

وازاء التقارير الاسرائيلية التي تتحدث عن احتمال تصعيد مفاجئ عند الحدود الشمالية يكون نقل الاسلحة الى حزب الله احد ابرز اسبابه، وافقت قوات اليونيفل المنتشرة في المناطق الحدودية على مطلب اسرائيل بانضمام عناصرها الى الجيش الاسرائيلي واجراء جولات مشتركة على طول الحدود على أن تكون عناصر اليونيفل في مقدمة هذه الدوريات تحسبا لاي تدهور طارئ .

وكالات

4 مايو, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل