العميد حمدان في مقابلة خاصة بالحدث نيوز : الجامعة العربية اصبحت تحت هيمنة البوسطجي القطري حمد بن جاسم، وميقاتي إستباح المال العام بتمويله المحكمة

22 ديسمبر, 2011 - 10:51 مساءً
العميد حمدان في مقابلة خاصة بالحدث نيوز : الجامعة العربية اصبحت تحت هيمنة البوسطجي القطري حمد بن جاسم، وميقاتي إستباح المال العام بتمويله المحكمة

العميد مصطفى حمدان أمين الهئية القيادية في حركة الناصريين المستقلين ( المرابطون ) في مقابلة خاصة “بالحدث نيوز” :

دخلت السجن كمناضل ولا يستطيع احد من زمرة السفارة الامريكية ان يظلمني، تمويل المحكمة خطـأ إستراتيجي والرئيس ميقاتي إستباح المال العام بتمويله المحكمة وأنا مع إسقاط حكومته!، هناك محاولات حثيثة تجري من قبل الامريكيين مع الرئيس ميقاتي لتسهيل إقامة معسكرات تدريب لسوريين في الشمال،  عدم فتح موضوع عرسال في الحكومة والتي يلجأ إليها عناصر القاعدة والاصوليين بهدف ضرب سوريا “تقصير” وانا مع إعطاء اوامر للجيش اللبناني لضربهم، الجامعة العربية اصبحت تحت هيمنة “البوسطجي القطري” حمد بن جاسم، ونحن ضد توقيع سوريا البروتوكول شكلا ومضموناً، اهم إنجازات الثورة المصرية إسقاط مبارك، والاحزاب السلفية المصرية تريد الاستيلاء على السلطة.

في إطار سلسلة المقابلات التي تجريها الحدث نيوز مع نخبة من السياسيين اللبنانيين، السوريين والفلسطينيين أجرت يوم الخميس 22 ديسمبر 2011 مقابلة مع امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين ( المرابطون ) العميد مصطفى حمدان ( حاوره مدير التحرير في الحدث نيوز عبد الهادي الهلال ) جاء فيها :

رداً على سؤال حول ظلم المحكمة الدولية له في قضية الشهيد الحريري قال : انا لم اتعرض للظلم، ولا يستطيع احد من زمرة السفارة الامريكية ان يظلمني، دخلت السجن كمناضل، كان المطلوب إزاحتنا من قبل الولايات المتحدة للسيطرة على لبنان بأداة المحكمة الدولية التي تشبه الاداة العسكرية للاحتلال العراق.

كنّا بموقع المقاومة والصمود بوجه هذا المشروع، وفي التمويل خطأين إستراتيجيين في العمل السياسي الوطني:

1.    تم إعطاء بعد قانوني للمحكمة الاجنبية من خلال تمويلها في الحكومة ومجرد الصمت على التمويل يعني إعترافاً بما سيصدر عن هذه المحكمة، وهذا قول باطل يراد به حق، ولا يجوز ان نربط بين نزاع قضائي مع هذه المحكمة بتاتاً، يجب التأكيد دوماً بأنها أداة من أدوات عصبة المجرمين الامريكيين لهيمنتهم على هذه الامة.

2.    تم بالتمويل كما جرى تكريس إختزال رئيس الحكومة لسلطة مجلس الوزراء بالسماح له بإستباحة المال العام من هيئة الاغاثة التي لا تملك مالاً دون العودة لاجهزة الرقابة الرسمية وهكذا قرار يصدر فقط عن مجلس الوزراء مجتمعاً والخوف ان يصبح إستباحة الرئيس ميقاتي للمال العام عرفاً لاي رئيس حكومة في المستقبل يريد ان يخرق دستور الطائف والقوانين الادارية لنهب المال العام.

وفي سؤال عن رأية بالاقراج عن العملاء قال :  إن النظام القضائي اللبناني نظام ساقط، واول بواكير سقوطه ملف تضليل التحقيق في قضية الرئيس الحريري، ولا نستغرب ان يصدر عنه مثل هذا القرار الشائن، علينا ان نسعى كقوى وطنية إلى إعادة بناء النظام القضائي القانوني العادل في لبنان.

وفي المادة 92 عقوبات يؤكد ان التمييز لا يقضي بإخلاء سبيل العملاء لذلك على وزير العدل تأليف لجنة قضائية لدرس هذا الخرق لقانون العقوبات ومحاسبة القاضي المخالف للقوانين، وسياسياً التساهل مع أي عميل للكيان الصهيوني هو جريمة، لان الخونة والعملاء لم يأذوا افراد بقدر ما أذوا الوطن والشعب اللبنانيين، وأي إخلاء سبيل لعميل هو خيانة وجريمة كبرى بحق لبنان.

في موضوع ملف “شهود الزور” شدّد أن المحكمة الاجنبية سمتهم  “مضللي التحقيق” لان شاهد الزور هو من يرتكب الجرم بإغراء مادي او إنتقام شخصي، اما مضلل التحقيق فهو مشارك فعلي مع من إرتكب الجريمة وهذا الملف عضوي جنائي ضمن ملف إغتيال دولة الرئيس الحريري، لا يمكن للمحكمة الاجنبية ان تتنصل من ملف تضليل التحقيق بعد إعترافها به، والكشف عمن ضلل التحقيق سيؤدي حتماً إلى كشف من قتل الرئيس الحريري.

في لبنان المحكمة الاجنبية أقرت ان الملف من صلاحيات القضاء اللبناني فعلى الوزراء الوطنيين في الحكومة ان يفرضوا فتح هذا الملف من قبل القضاء اللبناني تلقائياً وذلك للاقتصاص للضحايا والرئيس الشهيد الحريري شخصياً، وهذا هم لبناني كلف الكثير من الدم والعذاب ومليارات الدولارات، وإستنادا للمادة 6 من البروتوكول بين الحكومة اللبنانية والمحكمة الاجنبية التي تقضي ان يقوم لبنان بتمويل المحكمة، على الحكومة ان تطلب من الامم المتحدة مباشرةً تشكيل لجنة قضائية دولية للتحقيق في ملف تضليل التحقيق من ايام ميليس وبرامرتس وبلمار حتى وقت إنطلاق المحكمة وهذا إختبار حقيقي لنوايا دولة الرئيس ميقاتي إذا كان فعلا يريد معرفة من قتل رفيق الحريري.

في موضوع لجوء عناصر القاعدة وأصوليين إلى عرسال وتهديدهم الامن السوري أكد العميد أن هذا الموضوع يعتبر تقصيرا مدوّياً للوزراء الوطنيين داخل الحكومة، وذلك بعدم  مطالبتهم رسميا بمجلس الوزراء مجتمعا بإعطاء اوامر مباشرة لقيادة الجيش لضرب هذه البؤر التخريبية في المناطق الحدودية مع سوريا مع إعتقادي الجازم أنَ ما قاله وزير الدفاع اللبناني مستند إلى معلومات يملكه العماد قائد الجيش ومديرية المخابرات في الجيش اللبناني.

في الشأن السوري وتدخل بعض القوى اللبنانية به شدّد العميد أن التدخل بالشأن السوري الداخلي يصدر إعلاميا عن قناة المستقبل الساقطة التي اصبحت بديلا عن القنوات الساقطة ( الجزيرة والعربية) او بتهريب الاسلحة التي اصبحت موثقة امنيا ومفضوحة إعلاميا عبر العديد من الافلام التي تبث على شاشات التلفزة الاجنبية واهمها تقرير الـ بي بي سي الذي يظهر عملية تهريب السلاح من شمال لبنان إلى الارهابيين في ضواحي حمص. الجيش اللبناني ومخابراته يقومون بواجبهم بشكل جيد وذلك من خلال حرض العماد قهوجي على المسؤولية الوطنية للجيش اللبناني في الحفاظ على الامن والاستقرار لاهلنا في لبنان، وافواج حرس الحدود تقوم بالحد من عمليات التسلل التخريبي إلى داخل سوريا، نحن نعلم إن عمليات التهريب لا يمكن منعها كلياً، إنما على الجميع في لبنان ان يعلموا ان إرتدادات وتداعيات هذا التدخل للتخريب على الارض السورية وقتل أبناء الشعب السوري العربي بناءً على إملاءات فلتمان خطيرة جدا حيث ان هناك لغباء سياسي او خبث سياسي من يحاول ان يجعل اهلنا يدفعون فواتير دمويه حسب اجندة الادارة الامريكية المجرمة، وبموضوع معسكرات التخريب لم يثبت حتى الان وجودها على الارض اللبنانية إنما هناك محاولات حثيثة من قبل الامريكيين مع الرئيس ميقاتي لتسهيل إقامة مثل هذه المعسكرات تحت مسمّيات الممرات الانسانية.

اما في موضوع توقيع سوريا بروتوكول المراقبين أكد أن طبيعة العلاقات الاستراتيجية الدولية بين سورية وروسية هي التي نصحت بقبول هذه المبادرة، ولا املك معلومات تؤكد خلفية ما جرى بالتوقيع، ولكن علينا الحذر من لان جامعة “الاسفار العربية” فقدت اي تمثيل شرعي عربي جماعي واصبحت تحت هيمنة “البوسطجي القطري” حمد بن جاسم.

انا لا اتفق بالرأي مع المعلم وليد المعلم بالاتكال على حسن نوايا نبيل العربي الذي لم يثبت غيرته العربية على سوريا وان بعثة المراقبين التي نرفضها بالشكل والمضمون يجب متابعة وجودها في سوريا يوما بيوم ونتّكل في ذلك على قدرة القيادة السورية والرئيس بشار الاسد شخصيا في إدارة هذه المواجهة على أمل ان تنجح سوريا رئيسا وجيشا وشعبا في إسقاط ما يحاك لها من قبل الدوائر السياسية الاجنبية، وان قدرة المخربين على تنفيذ اوامر الادراة الامريكية بإسقاط النظام المقاوم في سوريا قد سقطت، سوريا بخير وقد يستمر الارهاب والتخريب بأنماط مختلفة وعلينا ان نراقب ونتابع جيداً العراق ما بعد الهزيمة الامريكية وخروجهم المذل منه.

حول ما يجري في عين الحلوة قال أن القوى الفلسطينية قادرة على إستيعاب ما يجري ميدانيا ونحن ننبه إلى إمكان إستخدام خطط امنية مشبوهة داخل المخيم مرتبطة بالمشروع الصهيو امريكي على مستوى الامة لخلق بؤر تفجيريه على المسرح اللبناني للتأثير في الداخل السوري ونحن اكيدون ان الاخوة الفلسطينيين بكل اطيافهم النضالية وقياداتهم تشعر بدقة المرحلة وتتخذ القرارات المناسبة لضرب اي إستخدام امني للوجود الفلسطيني في الشتات وخصوصا في الساحة اللبنانية.

في موضوع الثورة المصرية وما يجري في مصر اليوم شدّد على أن أهم إنجازات ثورة الشعب المصري إسقاط حسني مبارك المرتهن للمشروع الصهيو امريكي وقد أثبتت القوات المسلحة المصرية حماية هذه الثورة وتأمين وصولها إلى هدفها بإسقاط نظام حسني مبارك. الجيش المصري لعب دائما دورا وطنيا وقوميا في حماية مصر ونحن متأكدون بوجود خميرة ثورية مقاومة تحمي عروبة مصر ووحدتها السياسية داخل هذا الجيش ودوائر، الاستخبارات الامريكية والصهيونية تعمل على ضرب الروح القومية للجيش المصري ذلك بهدف قتل روحه ووحدته وخلق دويلات وإمارات مذهبية طائفية لتعلو كلمة يهودية الدولة الصهيونية فوق كل إعتبار. نتمنى على أهلنا في مصر ان يلتفوا حول جيشهم ليكونوا دعامةً مع الجيش للتغيير والحرية والتقدم والتوجه دائما نحو فلسطين، وفيما يتعلق بما يسمى الاسلام السياسي نحن اكدنا دائما اننا كقوميين عرب لا يمكن ان نتحالف مع اي حراك سياسي فلسطين ليست قبلته ووجهته وما نراه اليوم ان هذه الاحزاب السلفية قد تخلّت عن السير بإتجاه قدس الاقداس وأصبح مشروعهم السياسي مقتصر على الاستيلاء على السلطة بعد إسقاط الانظمة، وهناك من يتناغم مع قول الفرنسي اليهودي ساركوزي بأنه مطمئن لما يجرب في الربيع العربي كون الجميع يهتف للحرية ولا يهتف ضد إسرائيل وهنا الطامة الكبرى.

في النهاية توجه بكلمة للحدث نيوز واللبنانيين والسوريين جاء فيها :

 أشكركم وأقدر لكم انكم وسيلة إعلامية تتمتع بالاستقلالية والفكر المقاوم الذي لا يستكين ولا يستسلم، ولاهلنا اقول الانتصار اصبح قريب ويجب ان لا يتشتت ذهننا بالضجيج والعويل ونحن سائرون إلى إنتصار على مستوى الامة لا يكتمل إلا إذا ازيل الكيان الصهيوني من الوجود وإذا إستمر المسار النضالي المقاوم على هذا النهج فالبشارة قادمة والقدس وفلسطين كل فلسطين عربية وستبقى كذلك.

22 ديسمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل