بالاسماء : عناصر سورية وعراقية وليبية من القاعدة دخلت سوريا

23 ديسمبر, 2011 - 3:13 مساءً
بالاسماء : عناصر سورية وعراقية وليبية من القاعدة دخلت سوريا

الحدث نيوز | دمشق

كشفت مصادر عراقية عن عبور مجموعة عراقية من تنظيم القاعدة إلى سوريا منذ فترة قريبة، مضيفة إن المجموعة يتزعمها “أبو أسامة الحلبوسي” وتضم مئة وخسمين فردا مقاتلا تم توزيعها بين حمص، وحماه، ودير الزور.

وأكد المصدر أن تنظيم القاعدة “يتسلل” إلى الأراضي السورية منذ عدة أشهر، إما عبر تركيا، أو عبر شمال لبنان حيث لايزال بعضهم هناك وكان يقودهم المدعو “أبو عبادة” الذي عبر إلى سوريا ولا يعرف بعد إن كان قد قتل أم لا، وهؤلاء جميعا “احترفوا مهنة تنظيم القاعدة في العراق، ولديهم خبرة في التفجيرات”، على حد تعبير المصدر العراقي.

وأشار المصدر إلى أن المجموعة الليبية في تنظيم القاعدة التي عبرت إلى سوريا يقودها “مهدي الترهوني”.

وقال المصدر العراقي إن “أمير تنظيم القاعدة في سوريا حاليا هو عبد الله الحمصي وهو من مواليد عام 1977 والسلطات السورية تبحث عنه بحثا حثيثا وليس معلوما مكان وجوده بعد، وإن كانت بعض المصادر ترجح وجوده في جبل الزاوية”.

تجدر الإشارة إلى أن الشريط الجديد لـ”كتيبة القعقاع” المقاتلة في المنطقة الشرقية من سوريا، تضمن نشيدا خاصا لتنظيم القاعدة، وهو من الأناشيد التي يستخدمها التنظيم في جميع الأشرطة التي تتعلق بأنشطة مقاتليه، وهو ما يؤكد – بنظر الخبراء المتابعين لتنظيم القاعدة- أن الكتيبة ترتبط بتنظيم القاعدة، خاصة وأن “القاعدة تكفّر الجيش السوري النظامي وتعتبره جيشا علمانيا كافرا، كما أن جميع المنضوين في الجيش السوري سواء بقوا فيه أم انشقوا من المتعارف عليهم أنهم لا يحملون فكر تنظيم القاعدة نهائيا، وبالتالي ما هو سبب وجود أناشيد تنظيم القاعدة على أشرطة كتيبة الفاروق إلا قيام القاعدة نفسها بتأسيس كتائبها في سوريا”.

يذكر أن وسائل إعلام غربية عديدة أشارت في تقارير سابقة لها إلى وجود القاعدة على الأراضي السورية، وكان أخرها “الغارديان” التي أجرت حوارا مع “جهادي” سوري جاء من العراق ليقاتل في ادلب.

23 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل