حركة التوحيد : التفجير في سوريا رد أميركي بأدوات مخابراتية عربية على انسحابها المذل من العراق

23 ديسمبر, 2011 - 10:18 مساءً
حركة التوحيد : التفجير في سوريا رد أميركي  بأدوات مخابراتية عربية على انسحابها المذل من العراق

الحدث نيوز | بيروت

استنكرت “حركة التوحيد الإسلامي” في بيان “تفجيرات القتل الاجرامية التي طالت العاصمة السورية دمشق”، معتبرة إياها “محاولة لتقويض فرص الحلول السياسية الداخلية والعربية لما يجري في سوريا”.

وقالت: “إن التفجير هو رد أميركي بأدوات مخابراتية عربية على انسحابها المذل من العراق وعلى انهيار مشروعها الاستعماري هناك، وهو إنذار ببدء مرحلة جديدة من القتل والتفجير العشوائي الأعمى بعد فشل مراحل الاستهداف السابقة لسوريا، والتي كان من بينها الحظر والحصار الاقتصادي وسيل القرارات والإدانات الدولية والأممية”.

أضافت: “إن صناَّع الفتن في بعض الغرف السوداء ساءهم أن توقع سوريا على البروتوكول العربي وأن تبدأ معه ملامح الحلحلة في الأزمة السورية من دون تحقيق أمانيهم الشريرة في تدمير سوريا وتفتيتها عرقيا ومذهبيا، فقرروا الانتقال إلى مرحلة جديدة من الإجرام بحق السوريين فلجأوا إلى أسلوب القتل الجماعي الذي يزرع الموت ويخلط الأوراق عسى أن يحققوا بذلك شيئا مما لم يستطيعوا ان يحققوه بالطرق السابقة”.
وتابع: “نحن على ثقة بالله أن سوريا ستجتاز الفتنة وسيخرج أبناؤها أكثر قوة وأمضى عزيمة عبر مشروع إصلاح وشراكة شعبية سياسية واقتصادية وانمائية يكون على امتداد مساحة الشام بكل أطيافها ومكوناتها. ولن تكون بلاد الشام في يوم من الأيام محضنا للمشروع الأميركي الاستعماري، كما يتمنى البعض، ولن تكون إلا معبرا ومقرا مستقرا لكل المقاومات اللبنانية والفلسطينية والعراقية”.

23 ديسمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل