نائب كردي في العراق : ينبغي تنفيذ امر القبض اذا قرر الهاشمي اللجوء الى الخارج

27 ديسمبر, 2011 - 10:53 مساءً
نائب كردي في العراق : ينبغي تنفيذ امر القبض اذا قرر الهاشمي اللجوء الى الخارج

الحدث نيوز | العراق

دعا النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان الى تنفيذ امر القبض على الهاشمي في حال سعيه لمغادرة العراق وقال عثمان لوكالة البغدادية نيوز على الحكومة وسلطات الاقليم تنفيذ امر القضاء في حالة سعى الهاشمي الى اللجوء الى خارج البلاد .
وكان وزير الخارجية التركية داود أوغلو قد اعلن أن أنقرة تفضل أن يبقى الهاشمي في العراق، إلا أنها لن ترفض منحه حق اللجوء في حال توجه إلى تركيا ورغب بذلك وقال داود أوغلو بأن أبواب تركيا مفتوحة أمام نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي ، إلا أنه يجب أن يبقي في بلده ويسهم في إيجاد حل للعملية السياسية بصفته رجل دولة.
بينما اكد نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي انه يخشى ان تتحول قضيته الى ما لاتحمد عقباه بسبب رسالة المالكي التي اراد ايصالَها من خلال تعامله معه . و اضاف الهاشمي في حوار لبرنامج ما بعد الجلاء الذي ستبثه البغدادية يوم الخميس المقبل انه لايخشى القضاء العراقي و انما يخشى من يستغلونه ويسيسونه.
مشيرا الى ان التحقيق مع افراد حمايته تم تحت سيطرة اللواء السادس والخمسين في المنطقة الخضراء وهو امر مخالف للقانون. بدورها أكدت كتلة الاحرار النيابية ، أن اصرار القائمة العراقية على غلق ملف أتهام نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي خلال الحوارات التي تجريها مع التحالف الوطني لن تَحل الازمة السياسية الحالية في البلاد.
وقال النائب عن الكتلة جواد الشهيلي للبغدادية نيوز أن الحوارات الجارية بين العراقية والتحالف الوطني لم تتقدم ولم تنجح في معالجة الازمة السياسية حتى الان ، بسبب اصرار العراقية على غلق ملف اتهام الهاشمي، مبينا ان التحالف الوطني يَعتبر غلق الملف تجاوزاً على القانون والقضاء ، وذكر الشهيلي أن القائمة العراقية تشترط في حواراتها مع التحالف الوطني اعادة صالح المطلك الى منصبه نائبا لرئيس الوزراء، الى جانب غلق ملف الهاشمي، مشيرا الى ان التحالف الوطني ايضا يرفض هذه المطالب ، كما اشار الشهيلي الى ان الحل الامثل للخروج من الازمة السياسية العاصفة في البلاد تتمثل بالحوار بين الكتل السياسية وتغليب المصالح العامة على المصالح الشخصية.

27 ديسمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل