زهرمان يشن هجوما على الحكومة اللبنانية ويقول : متواطئة مع (آلة القتل الأسدية) باستباحة دماء اللبنانيين

28 ديسمبر, 2011 - 7:04 مساءً
زهرمان يشن هجوما على الحكومة اللبنانية ويقول : متواطئة مع (آلة القتل الأسدية) باستباحة دماء اللبنانيين

الحدث نيوز | بيروت

اعتبر عضو كتلة “المستقبل” النائب خالد زهرمان في بيان أن “الاختراق الأمني السوري الأخير الذي ترافق مع مقتل ثلاثة لبنانيين هو اعتداء صارخ على السيادة اللبنانية وهيبة الجيش، وارواح المواطنين واهانة لكرامة أبناء الوطن”.
وأعرب زهرمان عن تخوفه على خلفية مقتل اللبنانيين، من التحضير لعمل أمني يستهدف اهل الشمال كونهم الحاضن الاول للاجئين السوريين، مؤكدا أن لا تفرقة في الاعتداءات العسكرية بين جيش صديق وجيش عدو، واصفاً مقولة “الجيش السوري صديق” بالذريعة “الواهية” لتنفيذ الخروقات.
واذ أكد أن “دماء اهلنا اغلى من كلّ الاعتبارات وأثمن من اي كلام منابر و أرفع من الحسابات الاقليمية الضيقة”، شددّ على أن اللبنانيين شبعوا تسويات على دمائهم وشبعوا قتلاً و استباحة لأراضيهم وحياتهم تحت شعارات سياسية تخدم مشاريع مشبوهة، مشيراً الى ضرورة الوقوف بوجه آلة القتل الأسدية التي لم تكتفِ بقتل شعبها، بل استباحت أيضاً دماء اللبنانيين.
ولفت الى ان “العدو هو كل من يقتلنا، و الذي يقتلنا الان قابع ومتمركز على طول الحدود اللبنانية السورية ولم يوقفه احد حتى الساعة”.
زهرمان أبدى سخطه من الصمت الحكومي المطبق (رئيساً ووزراء) تجاه ما يحصل ، أكد أن حكومة نجيب ميقاتي “متواطئة مع من يقتل الشعب اللبناني حيناً ويتهمه بالارهاب أحياناً”، معتبراً أنها “أثبتت منذ نشأتها عمالتها لنظام بشار الأسد، وشكلت الأداة المطواع لتنفيذ مطالبه والسكوت عن جرائمه في سوريا و لبنان”.
وشدد زهرمان على ضرورة ايقاف هذه الجرائم بأسرع وقت ممكن، مطالباً الجيش بتنفيذ أقل واجباته من خلال حماية المدنيين ورد الاعتداء، مؤكداً ضرورة الرحيل الفوري للحكومة التي وصفها بحكومة كفرسوسة، خصوصاً وأنها شكّلت امتداد للنظام السوري و بطشه على الاراضي اللبنانية.

28 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل