الكتلة البيضاء العراقية : العلاقة مع اميركا مرهونة باخراج العراق من الفصل السابع

29 ديسمبر, 2011 - 10:51 مساءً
الكتلة البيضاء العراقية : العلاقة مع اميركا مرهونة باخراج العراق من الفصل السابع

الحدث نيوز | العراق

دعت الكتلة ُالبيضاء الى ان تكون العلاقات العراقيةُ الاميركية في مرحلة مابعد الانسحاب مرهونة ًبمدى استجابة ِالادارة الاميركية لطلب العراق بإخراجِه من طائلة الفصل السابع وقالت عضوُ مجلس النواب عن الكتلة عالية نصيف اِن عراق ما بعد َالانسحاب هو دولة ٌمستقلة وبامكانه توطيدُ علاقاته مع بقية الدول الاعضاء في مجلس الامن حسب مواقفِها من العراق ،
واضافت نصيف ان ايةَ جهة لا تستطيع منع العراق من اِقامة علاقات متينة مع روسيا وبريطانيا وفرنسا فيما اذا سعت هذه الدول ُلاخراج العراق من الفصل السابع مشددة ًعلى ان الولايات المتحدة التي اقامت اكبرَ سفارة في الشرق الاوسط داخل العراق تلتزم الصمت حيال هذه المسألة في مجاملة الكويت التي أَمعنت في تجويع الشعب العراقي ومعاقبتِه على أمورٍ لاذنب له فيها ، داعية ًالحكومة َالعراقية الى معاملة الادارة الاميركية بالمثل .
يذكر ان القائمة العراقية اتهمت الاميركيين في وقت سابق بتدمير البنى التحتية في العراق ونقض جميع الوعود التي اعلنوا عنها قبل الاحتلال ودعت عضو مجلس النواب عن القائمة العراقية عتاب الدوري الامريكيين الى الالتزام بوعودهم واخراج العراق من البند السابع مع قرب اتمام الانسحاب الامريكي ليستعيد العراق قوته ودوره الريادي على المحيطين العربي والاقليمي ,
كما طالبت الدوري جامعة الدول العربية بالتدخل الفوري واخراج العراق من طائلة البند السابع الذي تسبب في نهب خيراته بسبب البنود القاسية التي تضمنها هذا الفصل من نظام الامم المتحدة , مشيرة الى ان القوات الاميركية تسببت بمظالم كبيرة وعلى المستويات كافة لذا فان عليها الايفاء بوعودها التي قطعتها والتي من اهمها اخراج العراق من البند السابع .
هذا وقد دعت الاوساط السياسية في العراق الجامعة العربية الى اتخاذ خطوات جادة لاخراج العراق من طائلة البند السابع للامم المتحدة
وقال مقرر ُ مجلس النواب محمد الخالدي إن بقاء َ العراق تحت طائلة ِ البند السابع يجعله بلدا ناقص السيادة حتى بعد اتمام الانسحاب ِ الاميركي من البلاد ، واضاف الخالدي أن الكويت هي الدافعُ الاساسي الذي يضغط باتجاه ِ ابقاء العراق تحت البند السابع مبينا اَن العراق سيتعافى مستقبلا وعلى الكويت ان تَعي وتبدأ صفحة ً جديدة بعلاقاتِها معه وعدّ الخالدي وضع َ العراق تحت البند السابع جريمة ً بحق العراقيين لانه يَزيد كلَ يوم من خسائر ِ الشعب المادية التي تذهب تعويضات الى الكويت , مشيرا الى ان العراق اهل ٌ لاستعادة سيادتِه الوطنية.2

29 ديسمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل