سليمان أكد للسفير السوري وجوب التنسيق لضبط الوضع على الحدود والسفيرعلي يؤكد أن سوريا تتعافى بسرعة كبيرة

30 ديسمبر, 2011 - 2:36 مساءً
سليمان أكد للسفير السوري وجوب التنسيق لضبط الوضع على الحدود والسفيرعلي يؤكد أن سوريا تتعافى بسرعة كبيرة

الحدث نيوز | بيروت

بحث الرئيس ميشال سليمان مع السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي في العلاقات الثنائية واطلع منه على الاوضاع السائدة بعد بدء لجنة المراقبين العرب اعمالها.
وتناول اللقاء “ضرورة التنسيق لضبط الوضع لجهة الخروق الحدودية والتعاون في التحقيق بمقتل ثلاثة لبنانيين قرب الحدود مع سوريا منعا لتكرار ذلك من جهة، ولوقف الاختراق من جهة ثانية من خلال تدابير لضبط الوضع على الحدود”.
وهنأ الرئيس ميشال سليمان اللبنانيين عشية انتهاء العام الحالي واطلالة عام جديد، متمنيا أن “يحمل العام 2012 الخير والسعادة والاستقرار للوطن وان يكون عام الحوار والتفاهم بما يساعد في انتاجية المؤسسات، ومحافظة لبنان على استقراره في خضم الاضطرابات التي تشهدها المنطقة”.
واذ اشار الى أنه مع نهاية العام العالي تنتهي عضوية لبنان في مجلس الامن الذي رأسه مرتين في خلال العامين 2010-2011″، لفت الى الدور الذي لعبه على المستوى الدولي، منوها بـ”جهود بعثة لبنان الدائمة لدى الامم المتحدة التي كانت مواكبة بدقة لهذه المرحلة، والتي كانت موضع تقدير من العديد من بعثات الدول في مجلس الامن والامم المتحدة”.
ومن جهة أخرى، عرض الرئيس سليمان مع عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب هاغوب بقرادونيان للتطورات السياسية الراهنة السائدة على الساحة الداخلية.
كما إطلع من النائب الفرنسي اللبناني الاصل إيلي عبود على الدور الذي يقوم به لتعزيز التعاون الثنائي على صعيد المستشفيات، واطلعه كذلك على اوضاع اللبنانيين في فرنسا بشكل عام.
واطلع سليمان من رئيس مجلس الخدمة المدنية الوزير السابق خالد قباني على اعمال المجلس في خلال الفترة المنصرمة والاستعدادات للمرحلة المقبلة خصوصا بالنسبة الى التعيينات والتوظيف في ادارات الدولة ودور المجلس على هذا الصعيد.
كما التقى رئيس حزب “الجبهة الوطنية” المحامي إرنست كرم.

السفير علي : سوريا تتعافى بسرعة كبيرة والإحباط ينتظر من راهن على سقوطها

من جهته أوضح السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي، أن “سوريا تتعافى بسرعة كبيرة، والإحباط ينتظر الذين راهنوا على سقوطها”.
وإعتبر في كلمة القاها بعد لقائه رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب العماد ميشال عون في الرابية، أن “مواجهة المؤامرة على سوريا جعلها تدرك مكامن القوة في شعبها وتستقوي باصدقائها واشقائها”. وأشار الى أن “من يتابع حقيقة الأمور يدرك أن سوريا اكثر توقا للإستقرار وللمستقبل الذي ينتظرها”.
وإذ رفض التحدث عن تفاصيل عمل المراقبين العرب في سوريا، أبدى تفاؤله للعماد عون عن “تقدم العلاقات بين لبنان وسوريا”.

30 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل