إيران تسخّن مياه هرمز وتختبر صروخ أرض-بحر يبلغ مداه 200 كلم

2 يناير, 2012 - 6:29 مساءً
إيران تسخّن مياه هرمز وتختبر صروخ أرض-بحر يبلغ مداه 200 كلم

الحدث نيوز | وكالات

البحرية الإيرانية تختبر صاروخ سطح-بحر من نوع ‘قادر’ للمرة الأولى في حين يتصاعد التوتر في كنف التهديدات والعقوبات.

اعلنت وكالة الانباء الرسمية الايرانية الاثنين ان ايران “اختبرت بنجاح” صاروخ ارض-بحر عابر للقارات من نوع “قادر”.

وافادت الوكالة انه “تم للمرة الاولى اختبار الصاروخ قادر ارض-بحر البعيد المدى بنجاح ويبلغ مدى صاروخ قادر 200 كلم”.

وقال موسوي المتحدث باسم المناورات العسكرية التي تجريها البحرية الايرانية في منطقة مضيق هرمز الذي يعبر منه حوالي 40% من صادرات النفط العالمية المنقولة بحرا، ان “هذا الصاروخ الذي بناه الخبراء الايرانيون نجح في اصابة هدفه ودمره”.

واضاف “ان قادر هو نظام صاروخي حديث جدا مجهز برادار فائق الدقة تم تحسين مداه وجهازه الذكي الذي يمنع رصده مقارنة بالاجيال السابقة”.

وستقوم البحرية الايرانية بتجربة صاروخ اخر متوسط المدى من طراز “نور” (200 كلم) وصاروخ قصير المدى في اليوم الاخير لهذه المناورات البحرية التي تجرى في منطقة مضيق هرمز الاستراتيجي.

وكان الاميرال موسوي اعلن في وقت سابق “اليوم سنقوم باختبار صاروخ ارض-بحر بعيد المدى من نوع قادر للمرة الاولى، وصاروخ قصير المدى من نوع نصر وصاروخ ارض-ارض من نوع نور”.

واضاف “ان نظام نور الحديث جدا تم تحسينه في نظام منع رصده بالرادار ونظام رصد الهدف”.

وصاروخ ارض-ارض المتوسط المدى (200 كلم) نور مشتق عن صاروخ سي-802 الصيني الذي يتراوح مداه بين 120 و 180 كلم.

وكان موسوي اكد الاحد انه في اليوم الاخير للمناورات “ستعتمد السفن الحربية للبحرية اجراءات جديدة تكتيكية تظهر قدرة ايران على منع اي حركة ملاحية في مضيق هرمز ان قررت ذلك”.

وقد هددت ايران في الايام الاخيرة باغلاق مضيق هرمز في حال فرضت الولايات المتحدة وبعض الدول الاوروبية عقوبات على صادراتها النفطية.

وقامت البحرية الايرانية الاحد بتجربة صاروخ ارض-جو من نوع محراب. وهذا الصاروخ الذي “صمم وصنع” في ايران “مجهز باحدث تكنولوجيا لمحاربة الاهداف الخفية والانظمة الذكية التي تحاول اعتراض الصاروخ”.

2 يناير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل