موقع الحدث نيوز

خبير إستراتيجي للـ «الحدث نيوز»: الجمعة تنتهي الحملة على سوريا وتبدأ في مصر!

عماد رزق

اعتبر مدير “الاستشارية” للدراسات الاستراتيجية الدكتور عماد رزق ان “الأسطول الأمريكي المتواجد حالياً في مياه المتوسط، والسفن الاخرى التي ستأتي لاحقاً هدفها حماية أمن إسرائيل والممرات البحرية مع مصر (سيناء) وليس التحضير لعدوان على سوريا”.

وقال الدكتور رزق في تصريح خـاص للــ “الحدث نيوز”، بأن “المنطقة في حالة غليان، ومصر ستشهد بدءاً للفوضى الطويلة الأمد إبتداءاً من يوم الجمعة القادم، عندها ستتوقف الحرب النفسية والاعلامية عن سوريا وستتحول لمصر التي ستشهد ساحتها توتراً سيؤدي لإجتماع بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبورغ على وقع هذه الفوضى”.

وأضاف بأن “الحل الذي سينتج عن هذا اللقاء سيكون سريع وذلك في ظل إحتدام التنافس السعودي – التركي، من خلال إعلان السعودية لدعمها المطلق للسيسي، ووقوف تركيا بشكل معارض لمصر مقابل توتر بين السيسي و التركي”، مشيراً إلى أن “السعودية ستصنف جماعة الأخوان المسلمين كمنظمة إرهابية بسبب دورهم الهدام في الخليج وهذا اصبح واضحاً في الصراع بين المجموعات السورية المتطرفة التابعة لمعارضة وبين جناحي القاعدة وهما الدولة الاسلامية وجبهة النصرة من جهة، والجيش الحر من جهة اخرى ذات التأثير التركي – القطري – الاخواني.

وختم قائلاً: “ما يحدث في المنطقة هي عملية فوضى منظمة إقليمية بهدف إخراج دول جوار فلسطين وداعمي المقاومة في فلسطين من المعادلة. ففي لبنان حزب الله مشغول بأمنه الذاتي، وفي سوريا الجيش السوري يخوض حرب إستنزاف بوجه ميليشيات المعارضة، الجيش المصري يواجه الإرهاب والفوضى الداخلية، واللقاءات في الاردن هدفها موقع الاردن في الحل الفلسطيني وشكل التوازنات الاقليمية في ظل التوترات في سوريا ومصر وتاثير العقوبات على إيران وكيفية التعاطي معها في الاشهر القادمة”، مضيفاً: “هذه كانت اهداف إجتماعات الاردن وقرع طبول الحرب في المتوسط والتفجيرات المتنقلة بين لبنان وسوريا والعراق”.