إنسحاب نواب “التحالف الكردستاني” من جلسة البرلمان العراقي اليوم بسبب تصريحات إنتقدت جلال الطلباني

3 يناير, 2012 - 8:53 مساءً
إنسحاب نواب “التحالف الكردستاني” من جلسة البرلمان العراقي اليوم بسبب تصريحات إنتقدت جلال الطلباني

الحدث نيوز | بغداد

شهدت جلسة البرلمان الصباحية جدلا بين نواب التحالف الوطني و نواب التحالف الكردستاني قبل انسحابهم احتجاجا على تصريحات النائب حسين الاسدي التي قال فيها ان رئيس الجمهورية جلال الطلباني مشمول بالمادة اربعة ارهاب لايوائه نائبه طارق الهاشمي . و اكد النائب عن التحالف الوطني خالد العطية ان تصريحات الاسدي لا تمثل التحالف ،
مشيرا الى انه كغيره من المواطنين يستطيع ان يدلي باي تصريح وفق الاسس الديمقراطية للعراق الجديد. وفي رده على العطية اكد النائب عن التحالف الكردستاني خالد شواني ان الديمقراطية التي تحدث عنها النائب العطية والتي اعطت الحق للاسدي بالتجاوز على الرئيس جلال طلباني تعطي الحق للتحالف الكردستاني بمقاضاة الاسدي امام المحاكم المختصة .
هذا و قد انسحب النواب الاكراد من الجلسة الصباحية للبرلمان احتجاجا على عدم اعتذار الاسدي على التصريحات التي ادلى بها ضد الرئيس جلال طلباني واصراره خلال مداخلته على انه استند الى القانون في تصريحه الاخير .
يذكر ان ائتلاف دولة القانون اعلن في وقت سابق براءته من تصريحات النائب حسين الاسدي بشان شمول رئيس الجمهورية جلال الطالباني بالمادة اربعة ارهاب بسبب ايوائه نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي رافضا المساس بشخص رئيس الجمهورية
وقال رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون بمجلس النواب خالد العطية إن تصريحات النائب حسين الاسدي بشأن الطالباني وجهة نظر شخصية ولا تمثل ائتلاف دولة القانون ، واضاف العطية أن الطالباني من الاوائل الذين رعوا العملية السياسية ولا يجوز المساس به ، وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد حذر اواخر الشهر الماضي حكومة إقليم كردستان من السماح لنائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بالهروب، مؤكدا أن عدم تسليمه للقضاء أو السماح له بمغادرة العراق سيثير المشاكل مع الإقليم .

في المقابل اعتبر النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان تصريحات النائب عن دولة القانون حسين الاسدي تصعيداً لا مبرر له، مطالبا سلطات الإقليم بعدم السماح للهاشمي بمغادرة البلاد.
وقال عثمان إن الهاشمي بريء ٌحتى تثبتَ إدانتُه وهو نائبٌ لرئيس الجمهورية مالم يقل من منصبه مشيرا الى ان وجوده في السليمانية مع رئيس الجمهورية جلال طلباني أمرٌ طبيعي ، وطالب عثمان سلطات إقليم كردستان بأن لا تسمح للهاشمي بمغادرة البلاد عبر الإقليم حتى لا تُتهم بالتعاون معه ، وكان النائب حسين الاسدي قد صرح بأن رئيس الجمهورية جلال الطالباني تنطبق عليه احكام ُالمادة اربعه ارهاب لإيوائه نائبه الهاشمي .

3 يناير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل