الفيفا يتراجع جزئيا ويسمح للمنتخب الإنجليزي بوضع شارة “الخشخاش” حول معاصم لاعبيه أمام اسبانيا

9 نوفمبر, 2011 - 10:09 مساءً
الفيفا يتراجع جزئيا ويسمح للمنتخب الإنجليزي بوضع شارة “الخشخاش” حول معاصم لاعبيه أمام اسبانيا

وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على السماح للمنتخب الإنجليزي بوضع شارات “بوبي داي” المعروفة بإسم “شارة الخشخاش” فوق شارات سوداء حول معصمه مخلال المباراة الودية الدولية أمام منتخب أسبانيا السبت المقبل- الذي يوافق “يوم الهدنة”- في العاصمة لندن.

سبق للفيفا أن رفض طلبا من الاتحاد الإنجليزي بوضع “شارة الخشخاش” على قمصان اللاعبين ولكنه عدل عن الرفض وقرر السماح للفريق بوضعها من خلال شارات سوداء حول المعصم بعد التماس قدمه كل من رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والأمير ويليام، نجل ولي عهد بريطانيا الامير تشارلز.

كما قفز اثنان من أعضاء رابطة الدفاع الإنجليزية اليمينية المتطرفة فوق سقف مقر الفيفا للاحتجاج على قرار الحظر ورفعا لافتة كتب عليها “لا يحق للفيفا عدم احترام ضحايا ومصابي حربنا”.

تقام المباراة على استاد ويمبلي يوم 12نوفمبر الجاري أي في اليوم التالي لذكرى الهدنة المعمول به في دول الكومنولث (اتحاد طوعي مكون من 53 دولة جميعها من ولايات الإمبراطورية البريطانية سابقا باستثناء موزمبيق ورواندا).

تحيي دول الكومنولث يوم 11 نوفمبر من كل عام ذكرى “يوم الهدنة” حيث انتهت الحرب العالمية الأولى في هذا اليوم من عام 1918، وذلك تمجيدا لذكرى مقتل جنود القوات المسلحة البريطانية الذين لقوا حتفهم جراء الحروب.

كان اتحاد الكرة الإنجليزي ناشد الفيفا السماح للاعبي الفريق بارتداء شارات “بوبي داي” المعروفة بإسم شارة الخشخاش “نظرا للونها الأحمر الفاتح” والتي تعبر عن الاحتفال بيوم الهدنة ، خلال المباراة أمام أسبانيا.

وتسلك أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم نفس المسار في هذا اليوم من العام ، ولكن الفيفا رفض السماح للاتحاد الإنجليزي بوضع هذه الشارات على قمصان اللاعبين ، مؤكدا أن هذا يعد خرقا للوائح الاتحاد الدولي فيما يتعلق بالشعارات السياسية.

وكتب وزير الرياضة البريطانية هيو روبرتسون، للفيفا في وقت سابق مطالبا إياه برفع الحظر عن وضع شارة الخشخاش على قمصان الفريق.

وجاء رد الفيفا “نأسف أن نخبرك أن قبول مثل هذه المبادرات سيفتح الباب أمام مبادرات مماثلة من أنحاء العالم ، مما يهدد حيادية كرة القدم”.

وأضاف البيان “لذا ، نؤكد ان مقترح التطريز على قميص الفريق لا يمكن السماح به”.

وتابع “هناك خيارات عدة يمكن من خلالها للاتحاد الإنجليزي أن يواصل دعم إحياء الذكرى ، احدها تم الموافقة عليه فعليا من قبل الفيفا ، وهو الوقوف دقيقة حداد قبل انطلاق المباراة”.

ولكن رئيس الوزراء البريطاني كاميرون تدخل بعدما أكد الفيفا أن حكم اللقاء سيقرر إلغاء المباراة إذا تجاهل المنتخب الإنجليزي قرار الحظر.

وقال كاميرون “إنه مثير للغضب” مضيفا إنه من قبيل العبث أن يعتبر الفيفا ذلك من قبيل الشعارات السياسية لأن الهدف الأساسي هو تخليد ذكرى هؤلاء الذين ضحوا بحياتهم “من أجل حريتنا”.

واوضح “وضع هذه الشارات يمثل احتراما هائلا وكبرياء وطنيا.. أتمنى أن يعيد الفيفا التفكير في الأمر”.

وعلى مدار 93 عاما منذ انتهاء الحرب العالمية عام 1918 ، خاض المنتخب الإنجليزي 36 مباراة دولية في الفترة من الأول وحتى 15 نوفمبر لكن لاعبيه لم يسبق لهم وضع “شارة الخشخاش” على قمصانهم.

ومع نجاح المساعي البريطانية في إقناع الفيفا للعدول عن قرار الحظر والسماح بوضع الشارة حول معصم اللاعبين ، سيرتدي المنتخب الإنجليزي شعار الخشخاش أيضا على قمصان التدريب قبل المباراة ، ثم يقف دقيقة حدادا قبل انطلاق اللقاء.

9 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل