موقع الحدث نيوز

الاندبندنت: الغوطة نقطة مثالية لضرب قلب النظام السوري!

الغوطة الشرقية

أشارت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية إلى ان “أكبر تهديد للرئيس السوري بشار الأسد يقع على عتبة منزله أي في الغوطة التي تعرضت لقصف بالأسلحة الكيميائية الشهر الماضي”، مضيفةً ان “الغوطة التي تبعد أقل من 10 كيلومترات من وسط دمشق سيكون لها دور كبيرفي المراحل القادمة والحاسمة للصراع الدائر في سوريا، وستمثل الغوطة نقطة استراتيجية مثالية للمتمردين لضرب قلب النظام السوري، وليس من الغريب اختيارها لتكون هدفاً لأكثر جرائم الأسد بشاعة حتى الآن خلال الصراع الدائر في سوريا”.
وفي تحقيق تحت عنوان “كيف اختار الأسد أهدافه القاتلة”، رأت انه “بعد عامين ونصف من الصراع الوحشي في سوريا الذي قضى خلاله أكثر من 100 ألف شخص، فإن العديد من قوات المعارضة يأملون بأن تؤدي قتل أكثر من ألف سوري في الغوطة بالاسلحة الكيميائية إلى نقطة تحول جذرية في الصراع الدائر هناك”، مشيرةً إلى انه “أخيراً قامت أميركا وحلفائها بإتخاذ موقف حازم”.
وأضافت: “حتى في حال عدم توجيه الضربة العسكرية الاميركية لسوريا، إلا أن قوات المعارضة تأمل في تدفق المزيد من الأسلحة من دول الخليج”، معتبرةً ان “نية الأسد تسليم أسلحته الكيميائية تكتيك ومماطلة”.